×

أحد عشر شاباً هم عدد برنامج “فوق السادة” ، كلهم ​​شباب أردنيون من سن الورد ، من خلفيات أكاديمية متنوعة ، بين تكنولوجيا المعلومات والهندسة الوراثية.

فريق البرنامج فوق السادة ، أو ما كان يعرف في البداية بـ “شباب 350” نسبة إلى الراتب الأول الذي دفعه أو حتى حصل عليه الشاب الأردني بشكل عام في سوق العمل. لقد فحصوا مشاكل جيلهم ومجتمعهم من منظور مختلف. واعتمدوا الكوميديا ​​الكوميدية في فقرات شكلت برنامجًا يتبعه الشباب ، حيث يحاكي واقع الموقف.

الشباب الذين التقى بهم الدستور يقولون إن الهدف من تشكيل الفريق ومن ثم البرنامج بفقراته المختلفة هو أن يشعر كل شاب أن المقصود بالرسالة المراد بثها هو شخصيًا ، وأن الأمر يتطلب منه التفاعل. مع القضية المطروحة في شكل كوميدي قريب من حياة الناس اليومية ، بل هو انعكاس لها.

يؤكد الشباب فوق السادة أن الفقرات التي جاءت بأسماء مثل “هذه حالتنا مؤلم واحد طبيب نفسي وأبو ميادة وطبعا أنت في الأردن. أريدها أن تسلط الضوء على عيب وظاهرة معينة من خلال اسم غريب لم يخترعه أحد من قبلهم وهو فوق السادة.

بدأت فكرة على السادة مع ناصر جارون ، ثم طرحها على أخيه يوسف جعرون ، ثم أحمد مريان “أبو ميادة” وحمزة الغزة وأحمد غانم “أبو الغور”. واليوم نرى تطول القائمة والفقرات وتتطور بانضمام جهاد لحلوح ومعاذ البازور وغيرهما من المذيعين والكتاب.

سبب الاتصال

القهوة قاسم مشترك بين الشعوب العربية ، ولأصدقاء الطفولة والمدرسة ، جاء الاسم من قهوة السادة وأخذوا من فناجينها شعارًا لبرنامجهم.

وأوضح الفريق أن “Above the Gentlemen” شركة تعمل على زيادة المحتوى العربي على “الإنترنت” وتسعى أيضًا لاكتشاف المواهب الجديدة بين الشباب.

وأضاف أعضاء الفريق أن فكرة البرنامج الكوميدي الذي بدأ بثه عبر اليوتيوب ومن ثم عرض على شاشة فضائية برؤية خلال شهر رمضان الأخير ، حاول إظهار وإبراز المشاكل والقضايا الاجتماعية بشكل شبابي جديد ومختلف. مثل قيادة السيارات ، وامتحانات التوجيهي ، والوقوف في الطابور ، وغير ذلك من الأمور الحياتية.

مشاريع أخرى

بعد أن حقق الفريق نجاحاً كان أبرزها حصاد مليونين ونصف المليون مشاهد على اليوتيوب ، أصبح هدف تشجيع الشباب الأردني لإبراز مواهبهم في الكتابة والتمثيل والتمثيل ضمن أولويات الفريق ، حيث أصبحت الشركة يهدف إلى إنتاج المزيد من البرامج المتنوعة ، بالإضافة إلى التركيز على اكتشاف المواهب الجديدة وجعل الأساتذة منصة تنطلق منها المواهب وتبرز.

ومن بين البرامج التي قدمها الفريق برنامج “Clear Disturb” وهو برنامج إخباري يعرض الأخبار بطريقة ساخرة ، وبرنامج “Last Page” وهو برنامج صامت يتحدث عن مواضيع وقضايا مختلفة في طريقة مميزة.

الوسائط الجديدة

لا ينكر منظمو برنامج “Over the Sovereigns” دور “الإعلام الجديد” بأدواته على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال إبراز مواهبهم. وبدلاً من ذلك ، يعترف الفريق بأنه “لولا وجود يوتيوب وفيسبوك وتويتر ، لما حقق الفريق مثل هذا النجاح الذي يعيش فيه اليوم”.

وعزا أعضاء الفريق ذلك إلى سهولة إبلاغ الشباب بهذه المواقع ، بل إلى تفاعلهم المستمر معها من خلال ردود الفعل المباشرة من خلال كتابة التعليقات على ما يتم تقديمه.

يفخر فريق أوفر صدى بأنهم من أوائل الأشخاص في الأردن والعالم العربي الذين استخدموا هذه المنصات لعرض أعمالهم.

من يدعم “فوق الماجستير”

إلى ذلك ، أكد فريق من السادة أن الدعم هو أساس النجاح ، وهو دعم مستمر من الآباء والأصدقاء والأشخاص الذين يتابعون البرنامج ويتواصلون مع أعضائه منذ بداية مسيرة الشركة المهنية.

من هم “فوق السادة”؟

فريق “Over the Gentlemen” هو شباب يتوقون لإظهار إبداعاتهم إلى الوجود ، من خلال الابتكارات التي يقومون بها من حيث الوعي والترويج لأفكار الحب. السادة) ، أحمد مريان – أبو ميادة (شخصية الشاعر في برنامج السادة أعلاه) ، ويوسف جعرون – (شخصية الشاب المثالي في برنامج السادة أعلاه) ، وحمزة الغزوة – ( أبو السعيد الخبير في المصطلحات الأردنية في البرنامج فوق السادة) ، وجهاد لحلوح – صبحي غوغل الذي (يخلق حلولاً لمشاكل في برنامج فوق السادة) ، معاذ بازور – مقدم برنامج تشويش واضح ( إنتاج فوق السادة) ، لانس كيوان – (مؤلف برنامج الصفحة الأخيرة) ، رعد الزعبي – (مصمم جرافيك) ، وناصر جعرون – (مؤسس فكرة فوق السادة) ، أ

ابقى على تواصل





    تواصل معنا


    الأردن - اربد

    الهاتف

    + 962 79911 9352

    الايميل

    info@fooqalsada.com

    Fooqalsada. All rights reserved